Sign in to follow this  
Followers 0
Der hassan

إصلاح النفس

1 post in this topic

إصلاح النفس

إن أعظم الأعمال وأهمها للإنسان هو مجاهدة النفس وإصلاح الباطن، وتحرير النفس من عبودية الهوى وإتباع الشيطان، ومنع النفس عن معصية الله، وآمرها بطاعة الله، وتأديبها ونزع حب المعاصي منها ومساوئ الاخلاق

وهذا الجهاد يحتاج إلى صبر ومداومة، فمن صبر وثابر على مجاهدة أهوائه وشيطانه إنتصر وصار عزيزا مالكا لنفسه، ومن ولم يصبر ولم يجاهد غلبته أهوائه وقهرهه الشيطان، وصار أُسيرا لهوه، وعبدا ذليلا بين يدي الشيطان

فلا تتوانى عن أصلاح نفسك واغزها وطهرها من الجراثيم المعنوية، وحررها من إحتلال الشيطان لها، وقد كان رسول الله ص يصلي حتى تتورم قدماه، وهو المعصوم من الذنوب والشيطان لا يستطيع الأقتراب منه، وإذا سأل كان يقول: *"أفلا أكون عبدا شكورا "* فبذلك أراد النبي ص أن تعتبر أُمته به، فلا تغفل عن إصلاح النفس، واجتهد في التعبد لله ولا تترك التسبيح وذكر الله، فإن من وجد حلاوة العبادة ورأى بركاتها، واستضاء بأنوارها، لم يتركها للحظة واحدة، ومن أعرض عن ذلك فقد حرم نفسه لأن يكون في عين الله، وحرم نفسه فوائد العصمة من الذنوب، والتوفيق الى طاعة الله ورضاه، والثواب الكثير

******

روي آن رسول الله ص بعث سرية فلما رجعوا قال ص: مرحباً بقوم قضوا الجهاد الأصغر وبقي عليهم الجهاد الأكبر. قيل: يا رسول الله وما الجهاد الأكبر ؟. قال: جهاد النفس، ثم قال ص: آفضل الجهاد من جاهد نفسه التي بين جنبيه

*****

وروي أن رسول الله ص رأى آحد أصحابه منصرفاً من بعثٍ كان قد بعثه إليه، وقد انصرف بشعثه وغبار سفره، وسلاحه عليه يريد منزله، فقال ص: انصرفت من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر، فقيل له: أَواَ جهاد فوق الجهاد بالسيف!؟ قال: نعم، جهاد المرء نفسه

*****

فاحذر من نفسك التي بين جنبيك فإن لم تهتم بتأدببها وتربيها وتتحكم بها فإنها تتمرد عليك وتصبح عدوا لك تجرك الى الذنوب وما يهلكك ويدمر دنياك وآخرتك

****

قال النبي ص: أعدى عدّوك نفسك التي بين جنبيك

****

وقال الإمام علي ع: من لم يتعاهد النقص من نفسه غلب عليه الهوى، ومن كان في نقص فالموت خير له

***

وقال الإمام السجاد ع: ابن آدم.. لا تزال بخير ما كان لك واعظ من نفسك، وما كانت المحاسبة من همّك، وما كان الخوف لك شعاراً، والحزن لك دثاراً.. ابن آدم.. إنّك ميّت ومبعوث، وموقوف بين يدي الله عزّ وجل ومسؤول، فأعدّ جواباً

****

وسأل رجل الإمام الرضا ع عمّا يجمع خير الدنيا والآخرة، فقال ع: خالف نفسك

****

Fatima Özoguz likes this

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0

  • Recently Browsing   0 members

    No registered users viewing this page.