Sign in to follow this  
Followers 0
Der hassan

فراشي التراب

1 post in this topic

فراشي الترابُ يضـــمني وهو غطــائي
حولي الرمالُ تلفني بل من ورائــــي 
واللحدُ يحكي ظلمتاً فيه ابتلائــــــي
والنوُر خاط كتابهُ أنسي لقائـــــــي 
و الأهلُ أين حنانهم باعوا وفائــــي
والصحبُ أين جموعـهم تركواُ إخائي
والمالُ أين هنــــــاؤهُ صارا ورائــي
والاسمُ أين بريقـهُ بيـــن الثنائــــــي

هذي نهايةُ حالــي فراشي التــــراب

والحبُ وادع شـــوقهُ وبكى رثائـــي
والدمعُ جاف مســـيرهُ بعد لبكائــــي
والكونُ ضاق بوسعه ضاق فضائـــي
فاللحدُ صار بجثتي أرضي سمائـــي

هذي نهايةُ حــــالي فراشي التـــراب

والخوفُ يملاء غربتـي والحزنُ دائــي
أرجو الثبات وإنــــهُ قسمــاً دوائـــي
والربَ أدعو مخلصــاً أنتا رجــــــائي
أبغي إلهـي جنتـــاً فيــــها هنائـــي

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0

  • Recently Browsing   0 members

    No registered users viewing this page.