Sign in to follow this  
Followers 0
Der hassan

الصمت

1 post in this topic

*الصمت والكلام..*

*بسم الله الرحمن الرحيم.. أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ.. تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا ۗ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ.. وَمَثَلُ كَلِمَةٍ خَبِيثَةٍ كَشَجَرَةٍ خَبِيثَةٍ اجْتُثَّتْ مِن فَوْقِ الْأَرْضِ مَا لَهَا مِن قَرَارٍ..* 

ابراهيم 26 .24  
🌺🌹🌺

وقال سبحانه: *مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيد..* سورة قٌ 18
🌺🌹🌸

قَالَ رسول اللَّه ص: 

*مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلَا يُؤْذِ جَارَهُ..*

*وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ..*

*وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ..*

🌺🌹🌸

قال الامام علي ع: 

*جُمع الخير كلّه في ثلاث خصال:*

◼ *النظر..*

◼ *والسكوت..*

◼ *والكلام..*

*فكلُّ نظر ليس فيه اعتبار فهو سهو..*

*وكلُّ سكوت ليس فيه فكر فهو غفلة..*

*وكلُّ كلام ليس فيه ذكر فهو لغو..*

*فطوبى لمن كان نظره عبراً..*

*وسكوته فكراً..*

*وكلامه ذكراً..*

*وبكى على خطيئته..*

*وآمن الناس شرّه..*

🌺🌹🌸

سئل الإمام السجاد ع عن الكلام والسكوت أيّهما أفضل.. فقال ع: 

*لكلّ واحدٍ منهما آفات، فإذا سلما من الآفات فالكلام أفضل من السكوت..* 

قيل: كيف ذلك يا بن رسول الله ؟!.

*قال ع: لأنّ الله عزّ وجلّ ما بعث الأنبياء والأوصياء بالسكوت، إنّما بعثهم بالكلام، ولا استحقّت الجنّة بالسكوت، ولا استوجبت ولاية الله بالسكوت، ولا تُوقّيت النار بالسكوت، إنّما ذلك كلّه بالكلام، ما كنت لأعدل القمر بالشمس، إنّك تصف فضل السكوت بالكلام، ولست تصف فضل الكلام بالسكوت..*
🌸🌹🌺

مر الإمام علي ع برجل يتكلّم بفضول الكلام، فوقف عليه ثمّ قال: 

*يا هذا.. ! إنّك تُملي على حافظيك كتاباً إلى ربّك، فتكلّم بما يعنيك ودَعْ ما لا يعنيك..*

🌺🌹🌸

*انواع الصمت:*

إن الصمت على قسمين: 

◼الصمت المتكلف... يحاول الإنسان تكلفا أن يصمت، مع امتلاء وجوده الباطنى بالثرثرة .. 

◼والثاني.. منشأه الذهول عما سوى الله تعالى، والاستغراق في عوالم الفكر والمناجاة الباطنية، والاشتغال بالجاد من الامور .. 

في هذه الحال ينقلب الكلام الى امر متكلف لا يصدر من الانسان الا عند وجود موجب لذلك..

فالمتكلم في هذه المرحلة هو الذي يمن على الطرف المقابل بالكلام، اذ انه يعطيه قسما من طاقة وجوده، وشطرا من ساعات عمره الغالية.. 

*فآمر الصمت والكلام يحتاج اجمالا الى مرحلة من البلوغ الباطني..*

🌺🌹🌸

Share this post


Link to post
Share on other sites

Create an account or sign in to comment

You need to be a member in order to leave a comment

Create an account

Sign up for a new account in our community. It's easy!


Register a new account

Sign in

Already have an account? Sign in here.


Sign In Now
Sign in to follow this  
Followers 0

  • Recently Browsing   0 members

    No registered users viewing this page.